منتديات صوت الكـــارة

شرف لنا أن تزورنا لكن لو انضممت إلينا كعضو مسجل فسيكون في ذلك تشجيع لنا على المزيد من النضال ضد كل أشكال القمع وعلى رأسها تكميم الأصوات الحرة بڭــارتنا . أخي ، أختي مرحبا مرحبا مرحبا.
شرفونا بالانضمام إلى ركبنا وشكرا على المرور.
إمضاء : إدارة المنتدى

الشهادة ضد الفساد دين في أعناقكم

نداء : إلى كل الغيورين على مدينتنا الحبيبة * إلى الضحايا و الشهود و الخصوم* إلى المناضلين الشرفاء أيا كانوا* إلى من يريد أن يسمع صوته* إلى من يريد فضح الفساد* إلي كل مواطن صالح* إلى بسطاء و صعفاء و فقراء كارتنا* إلى من ليس بيدهم حيلة* إلى من يريد أن يغير المنكر بما يستطيع* إلى إخوتنا الموظفين و أخواتنا الموظفات* إلى أعزاءنا العمال المكافحين* إلى سكان الكارة المنكوبة* سارعوا إلى الإدلاء بدلوكم في معركة الحق ضد الباطل* ساهموا في تغيير واقعكم و لو بكلمة* ناضلوا بما تستطيعون* لكن إياكم أن تبقوا ساكتين فمفسدو الكارة يظنون أن سكوتكم رضى ،فهل أنتم راضون ؟ هذا نداء لمن يتوفر على وثائق أو صور أو تسجيلات أو شهادات حية أو كل ما من شأنه أن يفضح خروقات مسؤولينا القدامى أو الجدد أو القادمين و يضع حدا لشططهم و جبروتهم و استهتارهم بالمواطنين ، المرجو إرسال ما تستطيعون إلى علبة الرسائل أسفله* أما الذين لا يتوفرون على شيئ فهم على الأقل يتوفرون على هواتفهم النقالة فليسجلوا لنا كل ما يرونه من تجاوزات في إداراتنا أو حين وصول موعد الانتخابات البرلمانية و الجماعية* سجلوا سجلوا سجلوا وارسلوا رحمكم الله* هذا إيمايل منتديات صوت الكارة نضعه رهن إشارة الجميع : sawtelgara@hotmail.com

هذه أولى بشائر التغيير في الكارة

طوال السنة الماضية رفع شباب الكارة أصواتهم بالاحتجاج و النقد والتنديد و عبروا على سخطهم في مسيرات إلكطرونية انطلاقا من منتدى الكارة ضحية أبنائها ، مرورا بمجموعات و صفحات الفايسبوك ووصولا ألى منتدى المذاكرة ومنتديات صوت الكارة وذلك للتنديد بكل شيء تقريبا من التهميش إلى الفقر ومن انقطاعات الماء والكهرباء الى نهب المال العام ومن الفساد الاخلاقي الى الفساد السياسي ومن صمت المواطنين عن حقوقهم إلى ظلم وتجبرالمسؤولين.. بالنسبة لنا، هذا في حد ذاته يعتبر انقلابا و مؤشرا حقيقيا على كون الكيل فعلا قد طفح بالكارويين وخصوصا شبابهم و على كون قدرتهم على التحمل بلغت مستوى الانفجار.. و كأن الشباب عقدوا العزم على الدخول في حرب استنزاف طويلة ضد الفساد...هذه الحرب التي يحاول مناضلون شباب من تكليلها برفع أصواتهم ميدانيا و في الأنترنت يبثون من خلالها شكواهم و تذمرهم مما أوصلت إليه مدينتهم سياسات النهب و سياسيو المصالح و لسان حالهم يقول أن "الشعب إذا يوما أراد الحياة، فلا بد أن يستجيب القدر".. و الشعب اليوم يريد و سيستجيب إن شاء الله القدر... كل هذا يدل على أن شبابنا قرروا أخذ المبادرة دون حاجة إلى يد مساعدة من أحد سواء كان حزبا أو نقابة أو جمعية أو مؤطرا متحمسا وهذا في حد ذاته مؤشر كبير على نضج هؤلاء وعلى قرب تحقيقهم لما عجز عنه آبائهم و أجدادهم.أما الأروع فهو اقتصار الأمر على أفراد عاديين قلائل دونا عن الوجوه المعروفة على الساحة الكاروية ..الكارويون إذن لم يعودوا 'خوافين' بالطبيعة.. هذه هي الحقيقة اليوم والتي يجب ان يحسن المسؤولون التعامل معها.. و بهذا وجب الافتخار حقا. و نحن نقول هذا الكلام ، لا بد أن لا ننسى مسألة على جانب كبير من الأهمية والخطورة، و هي أن الشباب لا يجب أن يتحول إلى مجرد آلة لتصنيع الشكاوى والاحتجاج و طلبات الإنصاف و المؤاخذة الإلكطرونية، بل دوره أكبر حتما في هذا التغيير و ذلك بالدخول الى المعمعة والمشاركة الفعالة و الحضور المتميز في الساحة السياسية الكاروية.

هذا زماننا فليندحروا في ماضيهم الرهيب

الأمل يجمعنا و إن فرقونا و إن صفدونا .. وإن حاربونا و إن ضايقونا و إن هددونا هذا زماننا فليندحروا في ماضيهم الرهيب .. قد جعلوا من السياسة مطية لجشعهم وحاصرونا بالوعود و غاصوا في عروقنا يمتصون دمائنا .. هذا وطننا فليخرجوا من تحت أقنعتهم حيث استوطنوا .. هذا الشباب يسير و إن أنهكه المسير .. يحمل أحلامه على كفه كلها و يجرجر آماله الجافلة إلى حيث تنتظرنا كارة لا يملكها أحـد:كارتنا نحن

ما المطلوب من المناضلين اليوم ؟

ان المسؤولين عن الجزء الأعظم من مآسينا يلقي بعضهم باللائمة على بعض وعلى محيط الكارة المتخلف عموما. لكن الكارويون الشرفاء يعرفون تماما أن أحزاب الكارة الحاكمة أو التي حكمت هي عصابات مستبدة وفاسدة وهي أصل المأساة .وما نراه من الانتفاضة الشبابية على الأنترنت سوى دليل على صحوة سياسية و أخلاقية و دينية كبيرة لدى الشباب الكاروي و هذه الصحوة ماضية في طريقها لإسقاط كل الأحزاب المحلية الفاشلة أو على الأقل إجبارها على تغيير واسع وفعلي في عملها السياسي ، تغيير يضع أسس التغيير الاجتماعي والاقتصادي والسياسي المنشود حيث تتحقق الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية وانبثاق الشخصية الكاروية المتحررة المبدعة ، فكم أعطت الكارة ولا زالت تعطي و ستعطي و في مجالات متعددة ؟. لكن ما المطلوب الآن من بعد هذه الحركية النضالية المتعددة الطرق و المناهج و الخلفيات ؟ المطلوب الآن برنامج يتوحد عليه شبابنا مع شيبنا و يحدد المطالب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية العاجلة و بدقة ، المطلوب برنامج تتعبأ حوله القوى المناضلة الأساسية ويجذب إليه جماهير العمال اليدويين و الزراعيين والموظفين وصغار الفلاحين والتجار والحرفيين والطلاب و العاطلين و النساء... برنامج يضع في أولوياته انتزاع الحقوق السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية لا مجرد المطالبة بها ، برنامج يقوم على احترام خصوصيات مدينتنا و منطقتنا ويضع في مقدمة الأولويات تلبية الحاجات الإنسانية الأولية بعيدا عن منطق السياسة ، برنامج يوجه فيه المنتخبون لخدمة الشعب الكادح ومستقبل شبابه لا لخدمة مصالحهم ومصالح حفنة من الرأسماليين المحليين بجشعهم الذي لا يعرف حدودا.على ألا يبقى هذا البرنامج حبيس الأذهان و الأحلام و الأوراق و الأنترنت و الحناجر بل يجب تفعيله على أرض الواقع و فرضه على النخبة السياسية المحلية عن طريق صناديق الاقتراع. إن المواطن الكاروي المسلوب الإرادة والحقوق يريد اليوم و أكثر من أي يوم مضى شغلا وسكنا وعلاجا وتعليما وخدمات اجتماعية تضامنية وحرية تعبير مضمونة وحرية سياسية حقيقية غير مشروطة... باختصار أبناء الكارة الأحرار يريدون ديمقراطية حقيقية على جميع المستويات و ليس فقط في السياسة، ومن أجل ذلك سيواصلون نضالهم..وإنها لثورة حتى النصر بعون الله

تصويت

ماذا تنوي أن تفعل لتغيير واقع الكارة ؟

 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

facebook

سحابة الكلمات الدلالية


    تحقيق : أين ذهبت ملايين سفيان العلودي ؟

    شاطر
    avatar
    قناص الكارة

    عدد المساهمات : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/09/2010

    تحقيق : أين ذهبت ملايين سفيان العلودي ؟

    مُساهمة من طرف قناص الكارة في الأربعاء أبريل 03, 2013 5:44 pm

    لن نتحدث عن نصيب نهضة الكارة من صفقة انتقال العلودي منها إلى فريق الرجاء لأنها مرت في ظروف غامضة و لم تكن آنذاك الأضواء مسلطة على اللاعب الذي غادر فريقه الأم في صمت و بتكتم كل أطراف القضية بل سنكتفي بتسليط الضوء على فضيحة انتقاله من الرجاء إلى العين الإماراتي و ما شابها من خروقات و تجاوزات و كرّ و فرّ كانت ضحيتهما مدينة الكارة و فريقها الأول و الذي لم يستفد كما كان يجب من تلك الصفقة و سنبدأ من البداية :
    اتفق مسؤولو الرجاء البيضاوي ونهضة الكارة عند عملية انتقال اللاعب الكاروي سفيان العلودي في آخر جولة من المفاوضات حول نصيب النهضة من القيمة المالية لانتقال هذا اللاعب إلى فريق العين الإماراتي، بعد أن تنازل كل طرف على جزء من الالتزامات السابقة، حيث توقفت المناقشات عند مبلغ 100 مليون سنتيم لفائدة الفريق الأصلي للاعب العلودي أي نهضة الكارة ، وتوقيع اتفاقية شراكة بين الطرفين يتم بموجبها إنشاء مدرسة للرجاء البيضاوي بمدينة الكارة مع تأطير المدربين العاملين في الفئات الصغرى بغية تهييء الخلف القادر على شق الطريق نحو الاحتراف واقتفاء خطى العلودي. غاب عن هذا الاجتماع الحاسم رئيس الرجاء عبد الله غلام لظروف قاهرة، وناب عنه في جلسة التفاوض نائبه عبد اللطيف العسكي قيدوم المفاوضين، كما حضر كل من محمد دلهي أمين المال والمستشار عبد الله بيرواين، وعن الجانب المذكوري حضر رئيس المجلس البلدي السابق محمد مكرم مرفوقا بنائبيه زهير وبن التيس وعضوي المكتب المسير للنهضة بلحمراء و عمرو الذين دافعوا عن وجهة نظر الكارة الرامية إلى تحويل النقاش من تفاوض حول مبلغ مالي إلى الحديث عن علاقة شراكة بين الطرفين
    ورغم أن البروتوكول الموقع بين مكرم وحنات والذي بموجبه تم انتقال اللاعب العلودي من نهضة الكارة إلى الرجاء ينص على 20 في المائة من نصيب الفريق المذكوري عند انتقال اللاعب سفيان نحو أي فريق داخل أو خارج المغرب، فإن مسؤولي الرجاء وافقوا على تنفيذ العقد شريطة خصم المصاريف المرتبطة بهذا الملف، مما خفض المبلغ من 200 مليون سنتيم إلى 93 مليونا.
    ولأن اللاعب العلودي انتقل إلى العين الإماراتي بما مجموعه ملياران من السنتيمات فإن الحصة الخام المخصصة للكارة ظلت هي مطلب النهضة قبل أن يوافق الرئيس وأعضاء المكتب على تليين المواقف والاكتفاء بمبلغ 140 مليون سنتيم، لكن الرجاء تشبث حينها برقم 93 مليون بل وهيأ شيكا بالمبلغ المذكور ظل أسير دولاب النادي. وعرض رئيس الكارة الوضع المالي المحرج للفريق وحاجة الفريق الممارس ضمن بطولة القسم الثاني هواة إلى يد العون، بالمقابل أبدى أعضاء المكتب المسير للرجاء تفهمهم للوضعية لكنه التزم بمنطوق البروتوكول، وحين وصلت المفاوضات إلى الباب المسدود اقترح رئيس الكارة على الحاضرين تغيير مجرى الحوار بشكل يجعل العلاقة أعمق من مجرد جدل حول النصيب من كعكة العين، واقتراح انخراط الرجاء في مشروع يرمي إلى خلق مدرسة لكرة القدم تحمل إسم الرجاء بمدينة الكارة، يشرف الفريق البيضاوي على تأطيرها مقابل الاستفادة من الكفاءات التي تجود بها المنطقة، علما أن المدرسة الحالية تضم 90 طفلا.
    اتصل أمين المال هاتفيا بالرئيس ونقل إليه مقترح الكارة مما عجل بتبني المقترح، وقال محمد دلهي إن تفعيل هذا المقترح سيتم قريبا بالكارة حفاظا على العلاقات المتميزة مع هذا الفريق، بينما أشاد مكرم بروح التفهم وبعد النظر لدى مسؤولي الفريق البيضاوي وأكد أن الكارة تزخر بعشرات العلودي، معربا عن رغبته كرئيس لبلدية الكارة في وضع قطعة أرضية رهن إشارة الفريق ورصد المبلغ المخصص من صفقة انتقال سفيان لإنشاء مشروع يدر مدخولا قارا على النهضة التي أصبحت كيانا حيا لايرزق على حد قوله
    بعد ذلك بمدة تطورت الأمور و تدخل باشا مدينة الكارة في الملف المغري بفعل الملايين الذي كان يحلم الجميع بالحصول عليها مما دفع بمحمد مكرم الرئيس المنتدب لنهضة الكارة آنذاك إلى توجيه شكاية إلى المجموعة الوطنية لكرة القدم هواة، في شأن الجمع العام الاستثنائي الذي دعا إليه باشا الكارة أنذاك في غياب أعضاء المكتب المسير، ودون الحاجة إلى تلاوة التقريرين الأدبي والمال
    وانبثق عن ذلك الجمع الذي احتضنته قاعة دار الشباب بالكارة، بعد إغلاق الخزانة البلدية في وجه الحضور بأمر من مكرم ، والذي ترأسه باشا المدينة انبثق عنه تعيين عبد الحق جقماوي رئيسا للجنة مؤقتة وخولت له السلطة صلاحية تكوين مكتب مسير دون حضور ممثل عن المجموعة الوطنية
    بعد ذلك عقد المكتب المسير القديم جمعه العام العادي يوم الإثنين 6 أكتوبر على الساعة الثالثة بمقر الخزانة البلدية، وطالبت مراسلة من أعضاء فريق جمعية نهضة الكارة لكرة القدم، من القائد المكلف بباشوية الكارة آنذاك التزام الحياد ، وجاء في المراسلة أن السلطة مطالبة بتطبيق الاختصاصات المنصوص عليها في المرسوم الوزاري رقم 95، وأن أي انفلات أمني ستتحمل السلطة تبعاته
    كما توصلت المجموعة الوطنية لكرة القدم هواة بمراسلة تحمل توقيع الرئيس حميد الميساوي والكاتب العام مصطفى بلحمراء، تحدد جدول الجمع العام المرتقب يوم 6 أكتوبر في تلاوة التقريرين الأدبي والمالي وانتخاب ثلث أعضاء المكتب المسير، كما تعهدت المجموعة بإيفاد مبعوث عنها لحضور الجمع العام العادي
    وقال محمد مكرم للصحتفة الوطنية إن ما حرك الباشا ودفعه لعقد جمع عام بشكل مفاجئ هو الاستقالة التي بعث بها الرئيس للسلطة دون أن يتوصل بها المكتب المسير، وأضاف بأن الانتخابات الوشيكة ونصيب نهضة الكارة من صفقة العلودي التي تبلغ 100 مليون سنتيم وراء هذا الاستنفار (في حين أن النصيب المشروع كان هو 200 مليون سنتيم)
    و كلنا يعرف تطورات الملف بعد ذلك و كيف أن الأمور أخذت منحى آخرا و استغلت نهضة الكارة لتصفية حسابات سياسوية ضيقة بين محمد مكرم الرئيس المنتخب السابق و عمر فقيهي رئيس المجلس الحالي و من وراءه و على رأسهم الباشا ما قبل السابق ليتم إبعاد مكرم عن النهضة رسميا و بثر يده التي كانت تحرك خيوطها في السر و في العلن و لتضيع بغرابة ملايين صفقة العلودي في الطريق و تضيع معها مدرسة كرة القدم التي كانت تحلم بها المدينة و ليستفيد سماسرة الكارة من طي الملف و تتحدث بعض الألسنة على أن إدخال الملف في هذه المتاهة كان مقصودا و أن كل تطوراته كانت مجرد مسرحية لذر الرماد في الأعين و أن بعض المتدخلين قد حصلوا على نصيبهم من الكعكة بطريقة غير مشروعة و يستشهدون على ذلك بكون المبلغ الذي كان من حق النهضة من الصفقة كان يبلغ 200 مليون و تم خفضه بغرابة إلى 93 مليون مع وعد مبهم بإحداث مدرسة أبان الزمن أنها كانت مجرد ستار لحجب ما كان يدور في الكواليس و عظمة ترمى في وجه كل من كان يفكر في التكشير عن أنيابه لانتقاد اللعبة و سرابا لإسكات المنتقدين ريثما يتكفل الوقت و النسيان بالتغطية على أكبر فضيحة رياضية عرفها تاريخ الكارة ... ليبقى السؤال مطروحا : أين ذهبت ملايين العلودي ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 23, 2017 3:47 am