منتديات صوت الكـــارة

شرف لنا أن تزورنا لكن لو انضممت إلينا كعضو مسجل فسيكون في ذلك تشجيع لنا على المزيد من النضال ضد كل أشكال القمع وعلى رأسها تكميم الأصوات الحرة بڭــارتنا . أخي ، أختي مرحبا مرحبا مرحبا.
شرفونا بالانضمام إلى ركبنا وشكرا على المرور.
إمضاء : إدارة المنتدى

الشهادة ضد الفساد دين في أعناقكم

نداء : إلى كل الغيورين على مدينتنا الحبيبة * إلى الضحايا و الشهود و الخصوم* إلى المناضلين الشرفاء أيا كانوا* إلى من يريد أن يسمع صوته* إلى من يريد فضح الفساد* إلي كل مواطن صالح* إلى بسطاء و صعفاء و فقراء كارتنا* إلى من ليس بيدهم حيلة* إلى من يريد أن يغير المنكر بما يستطيع* إلى إخوتنا الموظفين و أخواتنا الموظفات* إلى أعزاءنا العمال المكافحين* إلى سكان الكارة المنكوبة* سارعوا إلى الإدلاء بدلوكم في معركة الحق ضد الباطل* ساهموا في تغيير واقعكم و لو بكلمة* ناضلوا بما تستطيعون* لكن إياكم أن تبقوا ساكتين فمفسدو الكارة يظنون أن سكوتكم رضى ،فهل أنتم راضون ؟ هذا نداء لمن يتوفر على وثائق أو صور أو تسجيلات أو شهادات حية أو كل ما من شأنه أن يفضح خروقات مسؤولينا القدامى أو الجدد أو القادمين و يضع حدا لشططهم و جبروتهم و استهتارهم بالمواطنين ، المرجو إرسال ما تستطيعون إلى علبة الرسائل أسفله* أما الذين لا يتوفرون على شيئ فهم على الأقل يتوفرون على هواتفهم النقالة فليسجلوا لنا كل ما يرونه من تجاوزات في إداراتنا أو حين وصول موعد الانتخابات البرلمانية و الجماعية* سجلوا سجلوا سجلوا وارسلوا رحمكم الله* هذا إيمايل منتديات صوت الكارة نضعه رهن إشارة الجميع : sawtelgara@hotmail.com

هذه أولى بشائر التغيير في الكارة

طوال السنة الماضية رفع شباب الكارة أصواتهم بالاحتجاج و النقد والتنديد و عبروا على سخطهم في مسيرات إلكطرونية انطلاقا من منتدى الكارة ضحية أبنائها ، مرورا بمجموعات و صفحات الفايسبوك ووصولا ألى منتدى المذاكرة ومنتديات صوت الكارة وذلك للتنديد بكل شيء تقريبا من التهميش إلى الفقر ومن انقطاعات الماء والكهرباء الى نهب المال العام ومن الفساد الاخلاقي الى الفساد السياسي ومن صمت المواطنين عن حقوقهم إلى ظلم وتجبرالمسؤولين.. بالنسبة لنا، هذا في حد ذاته يعتبر انقلابا و مؤشرا حقيقيا على كون الكيل فعلا قد طفح بالكارويين وخصوصا شبابهم و على كون قدرتهم على التحمل بلغت مستوى الانفجار.. و كأن الشباب عقدوا العزم على الدخول في حرب استنزاف طويلة ضد الفساد...هذه الحرب التي يحاول مناضلون شباب من تكليلها برفع أصواتهم ميدانيا و في الأنترنت يبثون من خلالها شكواهم و تذمرهم مما أوصلت إليه مدينتهم سياسات النهب و سياسيو المصالح و لسان حالهم يقول أن "الشعب إذا يوما أراد الحياة، فلا بد أن يستجيب القدر".. و الشعب اليوم يريد و سيستجيب إن شاء الله القدر... كل هذا يدل على أن شبابنا قرروا أخذ المبادرة دون حاجة إلى يد مساعدة من أحد سواء كان حزبا أو نقابة أو جمعية أو مؤطرا متحمسا وهذا في حد ذاته مؤشر كبير على نضج هؤلاء وعلى قرب تحقيقهم لما عجز عنه آبائهم و أجدادهم.أما الأروع فهو اقتصار الأمر على أفراد عاديين قلائل دونا عن الوجوه المعروفة على الساحة الكاروية ..الكارويون إذن لم يعودوا 'خوافين' بالطبيعة.. هذه هي الحقيقة اليوم والتي يجب ان يحسن المسؤولون التعامل معها.. و بهذا وجب الافتخار حقا. و نحن نقول هذا الكلام ، لا بد أن لا ننسى مسألة على جانب كبير من الأهمية والخطورة، و هي أن الشباب لا يجب أن يتحول إلى مجرد آلة لتصنيع الشكاوى والاحتجاج و طلبات الإنصاف و المؤاخذة الإلكطرونية، بل دوره أكبر حتما في هذا التغيير و ذلك بالدخول الى المعمعة والمشاركة الفعالة و الحضور المتميز في الساحة السياسية الكاروية.

هذا زماننا فليندحروا في ماضيهم الرهيب

الأمل يجمعنا و إن فرقونا و إن صفدونا .. وإن حاربونا و إن ضايقونا و إن هددونا هذا زماننا فليندحروا في ماضيهم الرهيب .. قد جعلوا من السياسة مطية لجشعهم وحاصرونا بالوعود و غاصوا في عروقنا يمتصون دمائنا .. هذا وطننا فليخرجوا من تحت أقنعتهم حيث استوطنوا .. هذا الشباب يسير و إن أنهكه المسير .. يحمل أحلامه على كفه كلها و يجرجر آماله الجافلة إلى حيث تنتظرنا كارة لا يملكها أحـد:كارتنا نحن

ما المطلوب من المناضلين اليوم ؟

ان المسؤولين عن الجزء الأعظم من مآسينا يلقي بعضهم باللائمة على بعض وعلى محيط الكارة المتخلف عموما. لكن الكارويون الشرفاء يعرفون تماما أن أحزاب الكارة الحاكمة أو التي حكمت هي عصابات مستبدة وفاسدة وهي أصل المأساة .وما نراه من الانتفاضة الشبابية على الأنترنت سوى دليل على صحوة سياسية و أخلاقية و دينية كبيرة لدى الشباب الكاروي و هذه الصحوة ماضية في طريقها لإسقاط كل الأحزاب المحلية الفاشلة أو على الأقل إجبارها على تغيير واسع وفعلي في عملها السياسي ، تغيير يضع أسس التغيير الاجتماعي والاقتصادي والسياسي المنشود حيث تتحقق الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية وانبثاق الشخصية الكاروية المتحررة المبدعة ، فكم أعطت الكارة ولا زالت تعطي و ستعطي و في مجالات متعددة ؟. لكن ما المطلوب الآن من بعد هذه الحركية النضالية المتعددة الطرق و المناهج و الخلفيات ؟ المطلوب الآن برنامج يتوحد عليه شبابنا مع شيبنا و يحدد المطالب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية العاجلة و بدقة ، المطلوب برنامج تتعبأ حوله القوى المناضلة الأساسية ويجذب إليه جماهير العمال اليدويين و الزراعيين والموظفين وصغار الفلاحين والتجار والحرفيين والطلاب و العاطلين و النساء... برنامج يضع في أولوياته انتزاع الحقوق السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية لا مجرد المطالبة بها ، برنامج يقوم على احترام خصوصيات مدينتنا و منطقتنا ويضع في مقدمة الأولويات تلبية الحاجات الإنسانية الأولية بعيدا عن منطق السياسة ، برنامج يوجه فيه المنتخبون لخدمة الشعب الكادح ومستقبل شبابه لا لخدمة مصالحهم ومصالح حفنة من الرأسماليين المحليين بجشعهم الذي لا يعرف حدودا.على ألا يبقى هذا البرنامج حبيس الأذهان و الأحلام و الأوراق و الأنترنت و الحناجر بل يجب تفعيله على أرض الواقع و فرضه على النخبة السياسية المحلية عن طريق صناديق الاقتراع. إن المواطن الكاروي المسلوب الإرادة والحقوق يريد اليوم و أكثر من أي يوم مضى شغلا وسكنا وعلاجا وتعليما وخدمات اجتماعية تضامنية وحرية تعبير مضمونة وحرية سياسية حقيقية غير مشروطة... باختصار أبناء الكارة الأحرار يريدون ديمقراطية حقيقية على جميع المستويات و ليس فقط في السياسة، ومن أجل ذلك سيواصلون نضالهم..وإنها لثورة حتى النصر بعون الله

تصويت

ماذا تنوي أن تفعل لتغيير واقع الكارة ؟

 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

facebook

سحابة الكلمات الدلالية


    العضو الذي حطم الرقم القياسي في سليخ الكارويين

    شاطر

    حديدان لحرامي

    عدد المساهمات : 83
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/10/2010

    العضو الذي حطم الرقم القياسي في سليخ الكارويين

    مُساهمة من طرف حديدان لحرامي في السبت مارس 30, 2013 5:46 pm

    إنه "أظلم المْعاركي" بن أجْبَد لمُكّ المزداد في سبعينيات القرن الفاضي بدوّار الشيخ لحْسن المُكنّى في عهد الظلمة على طسيلة المرحوم أبيه ، حاصل على دبلوم السرحة من جامعة الروضة المنسية و كانت مهنته إلى وقت قريب راعي غنم حيث كان يبلي البلاء الحسن و يصدّر جراتيله إلى كل أسواق المنطقة قبل أن يسقط الوحي على عشيرته الأقربين لتتفتح أعين الأهل و الجيران و المعارف و الأصدقاء على هالة تحيط بكمّارته و توحي بأنه كان الهندي المنتظر فحملوه على الأكتاف و طافوا به مهللين مزعترين معلنين عن ميلاد سياسي مُدردك سيقود الدرب من الظلمات إلى القبور .. و هكذا كان و صوتت فلانة و فلان و صوت عليه زلّاطه و صوتت الخرفان و نجح العضو و صار فيه عضوان و لولا ستر الله لوصل إلى البرلمان .. و زغردت الجارة و دردك الخلّان و بقي الطائح أكثر من النائض يا إخوان و شبع الجائع و المجاحيم و الذبّان و نسي الفائز بمقعده حزقة زمان ، نسي في لحظة أنه كان في يوم ما حفيان و صدّق أنه ولد للعلا و لم يكن أبدا عريان ، نسي خروجه فجرا يحمل عصاه و تسير خلفه القطعان و نسي رنّة صوته لما كان ينطق "ماع ماع" بإتقان لتعرف خرفانه صوته و تتبعه صاحيا كان أم سكران
    حتى هنا ما زلنا في باب كان يا ما كان فما الذي صار بعد ذلك بأوان ؟
    نفخ فيه النافخون و طبل له المطبلون و لحس صباطه المبحلسون فاكتشف عضونا المبجّل بأنه ضيع سنوات عمره في السرحة بلا فائدة تذكر و اكتشف بأن رعي الأغنام مثل رعي البشر و أن الزلّاط ينفع مع الفصيلتين و ينفع الحجر ، فرمى وراءه الحلاسة و رمى الزلّاط و لبس البدلة ووضع الكرافاط و غيّر صنديلة القهرة بأجمل صبّاط و قال في قرارة نفسه " أرى الخيل أرا للتكشاط أراني يا راسي للنشاط " ... و ما النشاط السياسي في الكارة إلا نشاط كالنشاط و ما حزبه إلا عصابة زكّت فوزها الرباط
    ما علينا آش دار لينا هاذ العضو الخطير حتى نخسر عليه وقتنا خسير خسير و نعصر معه نورونات مخّنا الشّرير و نخسر عليه 5 دراهم في السيبير ؟
    لأنه عضو ليس له من العضوية غير عضوه التناسلي ولا يرى أبعد مما تحت بوطه و لا يفكر إلا فيما تحت سرواله ، لأنه يقول "ماما" للرذيلة و "بابا" للفساد لأنه فاجر زنديق صوت ضمن من صوتوا عليه القوّادون و العاهرات و بنو كلبون
    لأنه و الشرّ وجهان لعملة واحدة فيحتقر الضعيف و يهين العامل و يتعدّى على الفقير و يصبّ مكبوتاته على المواطنين و الويل الويل لمن وقع بين يديه فجبروته لا تعرف الحدود و قلبه لا ينبض بالخير و عقله متحجّر لا يأمر إلا بالحقد و الضغينة
    لأنه مع هذا وذاك شفّار و مصلحي و يسعى إلى الاغتناء السهل من مال الشعب و دون إحساس بتأنيب الضمير ضاربا بعرض الحائط الأمانة التي وضعها فيه الناس و لأنه سكايري تاع لخلا بكل بساطة و جرتيلة لا فرق بينه بين حولي بقرونو
    نعم أسبّه و أسبّ كل من منحه صوته ، لا لعداوة و لا لمصلحة شخصية و لا لحساب أصفّيه معه اللهم ما أراه من غيّه و جبروته و احتقاره للضعفاء و ما يشهد به الشاهدون و هم كثر على تصرفات يندى لها الجبين و يرفض أن يقبلها عقل أو منطق .. و إلى من يؤاخذنا على أسلوبنا في معاملة أمثال هذا اللعين أعطي الأمثلة التالية و أتحداهم أن يقرؤوها و أن ينتهوا منها دون أن تتحرك ألسنتهم بشتى أنواع السباب في حق هذا النكرة
    في إحدى أيام الله رفضت نادلة كانت تعمل في مقهى نصيف أن تعطيه سجائر بالكريدي لأنه سبق و أخذ منها سجائر على سبيل السلف لكنه لم يؤدي لها ثمنها فما كان منه إلا أن صبّ عليها جامّ غضبه فأشبعها سبّا (و تبارك الله فمّو مع مقاد) و لما أجابته انهال عليها بالضرب كما يضرب الكلب و مشات بطبيعة الحال على عينها ضبابة ياك هو عضو قد لخلا
    قبل أيام و إبان سباق الدراجات الذي عرفته مدينة الكارة مدّ أحد عمال البلدية يده إلى طبق حلوى بعد أن أنهكه الجوع يريد أكل قطعة حلوى فسبّه أحد أقارب السي العضو "أظلم المعاركي" و لما تجادلا و سمع هذا الأخير بالواقعة توجه صوب العامل المسكين و ضربه أمام الحاضرين ، و علاش على حلوة وحدة حلوة لم يؤدي السي العضو ثمنها من جيب أبيه
    و خلال نفس السباق "تشانق" لينا السيد العضو المحترم مع أحد المشاركين الغرباء في هذا الحفل أي ضيف علينا و على المذاكرة ، ضيف على الكارة بناسها و سلطتها و منتخبيها ، ضيف ربما كان يسمع عن كرم و حفاوة المذاكرة الشيء الكثير إلى أن وضعه نحسه في طريق سي السيّد ديالنا و هو يورّيه المذاكرة لحرار علاش قادرين
    عمال البلدية بدورهم لا يسلمون من شطط و جبروت عنترة زمانه هذا بحيث يسبّ لهم عروقهم و الأمهات اللواتي أنجبنهم صباح مساء و أحيانا على أبسط الأشياء ، أما عمال الإنعاش فحدث و لا حرج مع هوما مساكن ما مرسمينش و يقدرو يجريو عليهم في أي لحظة فإن صعيصعة المجلس هذا يذيقهم شر العذاب و يا ويل من فتح فمه
    هذا و بلغنا أنه كل أربعاء يتوجه إلى شطيبة رفقة كرنخ أخ الرايس لجمع "الصنك" من عند الباعة رغم أن دوره لا يقتضي أن يمسك درهما واحدا بيده و رغم أن هنالك موظفين بعينهم مكلفين بتحصيل هذه الأموال ، و يا ويل من رفض تأدية الثمن الذي يحدده بل يا ويلو ويلين ما دام معه كرنخ صعيصعة الآخر الذي لم يصوت عليه أحد و أصبح عضوا بزز منا كاملين
    نعم هذا المجلس حطم الرقم القياسي المحلي في التعدّي على المواطنين فهاهو ولد عايشة يضرب رشيد رزقي المستخدم في الخيرية ، و هاهو الرايس يضرب أحد الموظفين إلى أن أغمي عليه ، و ها هو زاكورة يتكرفس على أصحاب لكرارس ، و ها هو الرايس و ولد عايشة يضربان مجددا و هذه المرة ياسين مراسل جريدة البيان و عضو حزب التقدم و الاشتراكية لا لشيء إلا لأنه كتب مقالا ما لم يعجبهما ، و هاهو كرنخ خو الرايس يضرب الزعيم بوزيان العضو الجماعي و كاتب فرع الاتحاد الاشتراكي بالكارة ، و ها هو العضو مجيد الرياحي يدمي فم الأخ المناضل عبدالحق الطالوني ، و لكن سي "أظلم" هذا فاقهم جميعا بحيث أننا إن وضعنا ضحاياه وحده في كفة و وضعنا ضحايا باقي الأعضاء في الكفة الأخرى فسترجح كفته هو بلا شك
    أمور كثيرة أكدها لي شهود عيان على مرّ عمر هذا المجلس البئيس و تتعلق بتصرفات هذا العضو الذي مسخته أصوات الناخبين من مجرد نكرة إلى جلاد يتحكم في البلاد و يخشاه العباد و يعيث في الأرض بالفساد لكن الذاكرة بنت الحرام تخون لما تحتاجها ، الحاصول و ما فيه :

    من الحمارة للطيارة


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت فبراير 25, 2017 6:33 am