منتديات صوت الكـــارة

شرف لنا أن تزورنا لكن لو انضممت إلينا كعضو مسجل فسيكون في ذلك تشجيع لنا على المزيد من النضال ضد كل أشكال القمع وعلى رأسها تكميم الأصوات الحرة بڭــارتنا . أخي ، أختي مرحبا مرحبا مرحبا.
شرفونا بالانضمام إلى ركبنا وشكرا على المرور.
إمضاء : إدارة المنتدى

الشهادة ضد الفساد دين في أعناقكم

نداء : إلى كل الغيورين على مدينتنا الحبيبة * إلى الضحايا و الشهود و الخصوم* إلى المناضلين الشرفاء أيا كانوا* إلى من يريد أن يسمع صوته* إلى من يريد فضح الفساد* إلي كل مواطن صالح* إلى بسطاء و صعفاء و فقراء كارتنا* إلى من ليس بيدهم حيلة* إلى من يريد أن يغير المنكر بما يستطيع* إلى إخوتنا الموظفين و أخواتنا الموظفات* إلى أعزاءنا العمال المكافحين* إلى سكان الكارة المنكوبة* سارعوا إلى الإدلاء بدلوكم في معركة الحق ضد الباطل* ساهموا في تغيير واقعكم و لو بكلمة* ناضلوا بما تستطيعون* لكن إياكم أن تبقوا ساكتين فمفسدو الكارة يظنون أن سكوتكم رضى ،فهل أنتم راضون ؟ هذا نداء لمن يتوفر على وثائق أو صور أو تسجيلات أو شهادات حية أو كل ما من شأنه أن يفضح خروقات مسؤولينا القدامى أو الجدد أو القادمين و يضع حدا لشططهم و جبروتهم و استهتارهم بالمواطنين ، المرجو إرسال ما تستطيعون إلى علبة الرسائل أسفله* أما الذين لا يتوفرون على شيئ فهم على الأقل يتوفرون على هواتفهم النقالة فليسجلوا لنا كل ما يرونه من تجاوزات في إداراتنا أو حين وصول موعد الانتخابات البرلمانية و الجماعية* سجلوا سجلوا سجلوا وارسلوا رحمكم الله* هذا إيمايل منتديات صوت الكارة نضعه رهن إشارة الجميع : sawtelgara@hotmail.com

هذه أولى بشائر التغيير في الكارة

طوال السنة الماضية رفع شباب الكارة أصواتهم بالاحتجاج و النقد والتنديد و عبروا على سخطهم في مسيرات إلكطرونية انطلاقا من منتدى الكارة ضحية أبنائها ، مرورا بمجموعات و صفحات الفايسبوك ووصولا ألى منتدى المذاكرة ومنتديات صوت الكارة وذلك للتنديد بكل شيء تقريبا من التهميش إلى الفقر ومن انقطاعات الماء والكهرباء الى نهب المال العام ومن الفساد الاخلاقي الى الفساد السياسي ومن صمت المواطنين عن حقوقهم إلى ظلم وتجبرالمسؤولين.. بالنسبة لنا، هذا في حد ذاته يعتبر انقلابا و مؤشرا حقيقيا على كون الكيل فعلا قد طفح بالكارويين وخصوصا شبابهم و على كون قدرتهم على التحمل بلغت مستوى الانفجار.. و كأن الشباب عقدوا العزم على الدخول في حرب استنزاف طويلة ضد الفساد...هذه الحرب التي يحاول مناضلون شباب من تكليلها برفع أصواتهم ميدانيا و في الأنترنت يبثون من خلالها شكواهم و تذمرهم مما أوصلت إليه مدينتهم سياسات النهب و سياسيو المصالح و لسان حالهم يقول أن "الشعب إذا يوما أراد الحياة، فلا بد أن يستجيب القدر".. و الشعب اليوم يريد و سيستجيب إن شاء الله القدر... كل هذا يدل على أن شبابنا قرروا أخذ المبادرة دون حاجة إلى يد مساعدة من أحد سواء كان حزبا أو نقابة أو جمعية أو مؤطرا متحمسا وهذا في حد ذاته مؤشر كبير على نضج هؤلاء وعلى قرب تحقيقهم لما عجز عنه آبائهم و أجدادهم.أما الأروع فهو اقتصار الأمر على أفراد عاديين قلائل دونا عن الوجوه المعروفة على الساحة الكاروية ..الكارويون إذن لم يعودوا 'خوافين' بالطبيعة.. هذه هي الحقيقة اليوم والتي يجب ان يحسن المسؤولون التعامل معها.. و بهذا وجب الافتخار حقا. و نحن نقول هذا الكلام ، لا بد أن لا ننسى مسألة على جانب كبير من الأهمية والخطورة، و هي أن الشباب لا يجب أن يتحول إلى مجرد آلة لتصنيع الشكاوى والاحتجاج و طلبات الإنصاف و المؤاخذة الإلكطرونية، بل دوره أكبر حتما في هذا التغيير و ذلك بالدخول الى المعمعة والمشاركة الفعالة و الحضور المتميز في الساحة السياسية الكاروية.

هذا زماننا فليندحروا في ماضيهم الرهيب

الأمل يجمعنا و إن فرقونا و إن صفدونا .. وإن حاربونا و إن ضايقونا و إن هددونا هذا زماننا فليندحروا في ماضيهم الرهيب .. قد جعلوا من السياسة مطية لجشعهم وحاصرونا بالوعود و غاصوا في عروقنا يمتصون دمائنا .. هذا وطننا فليخرجوا من تحت أقنعتهم حيث استوطنوا .. هذا الشباب يسير و إن أنهكه المسير .. يحمل أحلامه على كفه كلها و يجرجر آماله الجافلة إلى حيث تنتظرنا كارة لا يملكها أحـد:كارتنا نحن

ما المطلوب من المناضلين اليوم ؟

ان المسؤولين عن الجزء الأعظم من مآسينا يلقي بعضهم باللائمة على بعض وعلى محيط الكارة المتخلف عموما. لكن الكارويون الشرفاء يعرفون تماما أن أحزاب الكارة الحاكمة أو التي حكمت هي عصابات مستبدة وفاسدة وهي أصل المأساة .وما نراه من الانتفاضة الشبابية على الأنترنت سوى دليل على صحوة سياسية و أخلاقية و دينية كبيرة لدى الشباب الكاروي و هذه الصحوة ماضية في طريقها لإسقاط كل الأحزاب المحلية الفاشلة أو على الأقل إجبارها على تغيير واسع وفعلي في عملها السياسي ، تغيير يضع أسس التغيير الاجتماعي والاقتصادي والسياسي المنشود حيث تتحقق الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية وانبثاق الشخصية الكاروية المتحررة المبدعة ، فكم أعطت الكارة ولا زالت تعطي و ستعطي و في مجالات متعددة ؟. لكن ما المطلوب الآن من بعد هذه الحركية النضالية المتعددة الطرق و المناهج و الخلفيات ؟ المطلوب الآن برنامج يتوحد عليه شبابنا مع شيبنا و يحدد المطالب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية العاجلة و بدقة ، المطلوب برنامج تتعبأ حوله القوى المناضلة الأساسية ويجذب إليه جماهير العمال اليدويين و الزراعيين والموظفين وصغار الفلاحين والتجار والحرفيين والطلاب و العاطلين و النساء... برنامج يضع في أولوياته انتزاع الحقوق السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية لا مجرد المطالبة بها ، برنامج يقوم على احترام خصوصيات مدينتنا و منطقتنا ويضع في مقدمة الأولويات تلبية الحاجات الإنسانية الأولية بعيدا عن منطق السياسة ، برنامج يوجه فيه المنتخبون لخدمة الشعب الكادح ومستقبل شبابه لا لخدمة مصالحهم ومصالح حفنة من الرأسماليين المحليين بجشعهم الذي لا يعرف حدودا.على ألا يبقى هذا البرنامج حبيس الأذهان و الأحلام و الأوراق و الأنترنت و الحناجر بل يجب تفعيله على أرض الواقع و فرضه على النخبة السياسية المحلية عن طريق صناديق الاقتراع. إن المواطن الكاروي المسلوب الإرادة والحقوق يريد اليوم و أكثر من أي يوم مضى شغلا وسكنا وعلاجا وتعليما وخدمات اجتماعية تضامنية وحرية تعبير مضمونة وحرية سياسية حقيقية غير مشروطة... باختصار أبناء الكارة الأحرار يريدون ديمقراطية حقيقية على جميع المستويات و ليس فقط في السياسة، ومن أجل ذلك سيواصلون نضالهم..وإنها لثورة حتى النصر بعون الله

تصويت

ماذا تنوي أن تفعل لتغيير واقع الكارة ؟

 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

facebook

سحابة الكلمات الدلالية


    الرايس هرب ... الرايس هرب

    شاطر
    avatar
    حديدان لحرامي

    عدد المساهمات : 83
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/10/2010

    الرايس هرب ... الرايس هرب

    مُساهمة من طرف حديدان لحرامي في الجمعة نوفمبر 30, 2012 2:53 pm

    الرايس هرب ، الرايس هرب
    هرمنا هرمنا في انتظار هذه اللحظة
    وايه راه ماشي رايس تونس بن علي هاذ المرة ، راه رايسنا حنا لي هرب ... و بين الرئيسين نقط التقاء كثيرة : الإثنان يحبان المال حبّا جمّا فياما جمعاه و لمّاه لمّا و لم يرحما في هرفه أبا ولا أمّا ، و الإثنان يحبان الفخفخة و التفطاح كيفا و كمّا حتى صار جنون العظمة عندهما سمّا فتجرعاه حدّ الثمالة و صارا عن الحق صمّا ، و الإثنان نسيا أصلهما و قد تجرّعا في شبابهما ذلّا و همّا و تدردبا هنا هناك وكانت حياتهما فقرا و غمّا إلى أن أنعم عليهما الإلاه و ولّاهما على العباد فضمّهما الشيطان ضمّا ، و الإثنان كانت شوهتهما بجلاجل فالأول نفي و تنكر له الأهل فلا أخا و لا عمّا و الثاني ظلّ يبحث عنها حتى جابها في رأسه لمّا ... هاجم الغاضبون قلعته و أشبعوه سبّا و ذمّا حتى صار كالدجاجة و صار مكتبه الفاخر خمّا ، قد قلّبت عليها فلا تلومن إلا نفسك و لتضرب الطمّا و لا تقولن ظلموك ألم تشمشم على المصائب شمّا ، ياما نصحناك و انتقدناك كي تكفّ لكن ما عبرو عليك غير لي زمّو ليك الفم زمّا و كان درقوشك مشرّعا و كأنك صلاح الدين يؤم الخلق أمّا
    كان حديدان قد قرر احتراف الصمت فتقهقر فاقدا الأمل في بني جلدته أما و قد حدث بالأمس شبه انقلاب في بلدته المجروبة فإنه لم يعقل على رأسه حتى ارتمى على حاسوبه محاولا المشاركة في ثورة المشردين هاته و لو بتسليط الضوء عمّا حدث بالفعل وقت هجوم الخلق على قمقم القمقوم ، عساه بحكيه يشحد الهمم و ينهض النيام و يظهر أن الجبار مهما تجبر فإنه يظل مجرد بشر يأكل و يشرب و يرقد و يذهب إلى المرحاض و تشدّه التقفقيفة مثله مثل أيها الناس كلما وجد نفسه في مواجهة الرجال ... فلتعلموا أن الجبابرة إنما يستمدون قوتهم من ضعف المظلومين
    يوا تعالاو تسمعو بوذيناتكم لي غادي ياكلهم الصمك و تشوفو بعويناتكم لي غادي يصدّيهم العمى
    هاذ الناس لي بناو بلا قانون فين صيبوا وريقاتهم ؟ ماشي في البلديات ديال الدولة ؟ وهاذ الباشاوات لي كانو و هاذ المقدميين و الشيوخ و التقنيين لي كيتخلصو من فلوس الشعب فين كانو ملي كان البني ؟ و السي المنتخب ديال الدائرة كان في العمرة على طول ؟ و خو الرايس لي باني ماشي غير بلا رخص و لكن مترامي على أرض الدولة ، ما يتطبقش عليه هاذ القانون ؟ و السي العضو المحترم ولد الولدية لي قام بعدة إصلاحات بلا رخصة ، ما يتحاسبش ؟ و حبيبنا و صحيبنا زاكورة لي غير كيبزق في البرطمات بلا حتى و ثيقة و كيخرمز في البقع المشبوهة ماشي خصو يتشد ؟ و أكثر من هذا و ذاك دار الوالدين لي كيجي ليها السي الرايس عندها شي ورقة ، عندها شي رخصة ؟ ياك تبنات غير حسي مسي في دريبة المقراطي أو لا لا ؟؟ نعام أسّي ناس دوار بلال مخالفين للقانون إيه على راسنا و عينينا و لكن أشنو الفرق بينهم و بين هاذو لي ذكرت ؟ ياك كلهم مواطنين ، و زيدون راهم عاطيين لفلوس لمسؤولين دارو عين شافت و عين ما قشعت و ضربوها بتمييكة ، و هاذو خصهم المسائلة و الحساب و العقاب أو لا القانون غير على الضعفاء ؟
    ما علينا لي عطى الله عطاه و لي بنى جا على عين قفاه ، أراو لينا آش طرا البارح ؟ غادي نعاودها ليكم بحال الخبيرة و بالدارجة الفصحى :
    الناس لي رابو ليهم الديور و لي مهددين تاهوما بالترياب هبطو لعند الرئيس ديريكت علاش في نظركم ؟ ياك ماشي الرايس لي ريب ليهم و ماشي صلحان ؟ و ماشي المجلس ... هبطو عندهم حيث هوما لي عاطينهم الضو الخضر باش يبنيو كاين فيها لي تفاهم معاهم باش يصوتو عليه و كاين لي خاذ ثمن التمييكة ديالو
    الرايس ملي هجمت عليه الجموع كلشي صحابو و أعضاء أغلبيتو خواو بيه و كلشي سلت لقى غير صحاب البلدية هوما لي عتقوه : الناس يدفعو في باب المكتب ديالو من برا و هو يدفع من الداخل معاونينو عمال النظافة (كون غير شطبوه هو نيت ذيك الساعة) شوية تشجع خرج عندهم باش يخلعهم زعما لعل و عسى ، ملي تلاحو في وجهو ما لقى باش يجاوبهم حاول يبرد و ملي شاف العين حمرة قرر يهرب بحال ولد عمو بن علي ، قصد طوموبيلتو وقفو ليه قدامها و دارو بيه المكشكشين و بداو كيخبطو ليه في المشقوفة (ما بقيت عارف واش عندو خنزيرة و لا كات كات و لا حلوفة) ، واحد السيدة كتقول ليه : "نتا لي قلتي لينا بنيو ، نتا شفار و منافق و ماشي راجل" .... كرنخ "لوبرا دروا" ديال خوه وصعيصعة زمانه جا يحل فمو ناضو ليه حتى هرّبوه غير شي وحدين ... صلحان مسيكين يعطيه سكين كيغوث حتى هو دار فيها بطل حيث عارفها منها لظهرو و هو لي غارق في هاذ الضوسي الخانز ، كيقول ليهم : "أنا معاكم انا نموت معاكم" هاي هاي هاي على المناضل يوا بعدا غير عيش معاهم و عاني بحالهم عاد أجي موت معاهم ، هو يقول هكذاك و هوما كيقولو ليه :" ها الانتخابات جاية عنداك تدور بساحتنا ، دور بينا و تشوف مع راسك " ، شوية دار فيها فاهيم و قاليهم راه ماشي حنا (ولاو بحال الدري ملي كتحصليه و كيبدا يحلف ليك و الله مانا ههههه) و رسلهم لعند الباشا ... الباشا نفعوه غير المخازنية يدفعو في الباب و ملي دوى معاهم ولا يقول ليهم : "تسناوني غير يجيني تيليفون و نجاوبكم الله يرحم ليكم الوالدين ، يلا كنتو مذاكرة حرارغير صبرو عليا" وقال ليهم :"انا يا الله جيت ، واناري على نهار كيداير يا مولانا راه ماشي أنا راها كاينة لجنة متبعة هاذ الملف و هي مولات الأوامر" وخبرهم بلي مازال غادي يكون الترياب ، قالو ليه : "يلا عاود جيتو بوطات هوما غادات يتفرقعو و غادة تطيح بعض رواح قدام التراكسات" و جبدو ليه وراق مصايبين في بلدية الكارة و هو يسولهم شكون لي رسلهم لعندو ، قالو ليه صلحان هو يتلافت لصلحان و قال ليه : "أسيدي كتعرفني أنا لي صيفطتي ليا هاذ الناس ؟ خرج عليا اسيدي ، مكنعرف تاواحد أنا" ... زاكورة لي موالف هو الأول في الجمع و صوتو يجعوق فوق الأصوات و يضل محيح على صحاب لكرارس مبعد لهيه و كيشوف غير من بعيد ، و يقدر يقرب و المشهد كان مرعب : جموع غفيرة ، كلشي كيغوث ، شي يبكي و شي يندب و شي سخفان و شي كشاكشو خارجة و العينين عميين ... الجدارمية كيتفرجو من بعيد و ما قادرينش يتدخلو.... من بعد جاتنا خبار أن الرايس و صلحان مشاو حدا الليسي و بقاو مخبيين تما و وجوههم عليهاغبرة ترهقها قترةأولئك هم الكفرة الفجرة (نحسبهم كذلك و الله و الذين يصوتون لهم أعلم) .... المهم يلا كانو غادين للجحيم ملي يموتو هاهوما شافو شانتيوو من الجحيم لبارح

    الحاصول وما فيه كيما الرايس هرب لبارح غدا أو بعدو تقدرو تهربوه هو و رباعتو خصكم غير تبغيو

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مارس 25, 2017 5:42 pm