منتديات صوت الكـــارة

شرف لنا أن تزورنا لكن لو انضممت إلينا كعضو مسجل فسيكون في ذلك تشجيع لنا على المزيد من النضال ضد كل أشكال القمع وعلى رأسها تكميم الأصوات الحرة بڭــارتنا . أخي ، أختي مرحبا مرحبا مرحبا.
شرفونا بالانضمام إلى ركبنا وشكرا على المرور.
إمضاء : إدارة المنتدى

الشهادة ضد الفساد دين في أعناقكم

نداء : إلى كل الغيورين على مدينتنا الحبيبة * إلى الضحايا و الشهود و الخصوم* إلى المناضلين الشرفاء أيا كانوا* إلى من يريد أن يسمع صوته* إلى من يريد فضح الفساد* إلي كل مواطن صالح* إلى بسطاء و صعفاء و فقراء كارتنا* إلى من ليس بيدهم حيلة* إلى من يريد أن يغير المنكر بما يستطيع* إلى إخوتنا الموظفين و أخواتنا الموظفات* إلى أعزاءنا العمال المكافحين* إلى سكان الكارة المنكوبة* سارعوا إلى الإدلاء بدلوكم في معركة الحق ضد الباطل* ساهموا في تغيير واقعكم و لو بكلمة* ناضلوا بما تستطيعون* لكن إياكم أن تبقوا ساكتين فمفسدو الكارة يظنون أن سكوتكم رضى ،فهل أنتم راضون ؟ هذا نداء لمن يتوفر على وثائق أو صور أو تسجيلات أو شهادات حية أو كل ما من شأنه أن يفضح خروقات مسؤولينا القدامى أو الجدد أو القادمين و يضع حدا لشططهم و جبروتهم و استهتارهم بالمواطنين ، المرجو إرسال ما تستطيعون إلى علبة الرسائل أسفله* أما الذين لا يتوفرون على شيئ فهم على الأقل يتوفرون على هواتفهم النقالة فليسجلوا لنا كل ما يرونه من تجاوزات في إداراتنا أو حين وصول موعد الانتخابات البرلمانية و الجماعية* سجلوا سجلوا سجلوا وارسلوا رحمكم الله* هذا إيمايل منتديات صوت الكارة نضعه رهن إشارة الجميع : sawtelgara@hotmail.com

هذه أولى بشائر التغيير في الكارة

طوال السنة الماضية رفع شباب الكارة أصواتهم بالاحتجاج و النقد والتنديد و عبروا على سخطهم في مسيرات إلكطرونية انطلاقا من منتدى الكارة ضحية أبنائها ، مرورا بمجموعات و صفحات الفايسبوك ووصولا ألى منتدى المذاكرة ومنتديات صوت الكارة وذلك للتنديد بكل شيء تقريبا من التهميش إلى الفقر ومن انقطاعات الماء والكهرباء الى نهب المال العام ومن الفساد الاخلاقي الى الفساد السياسي ومن صمت المواطنين عن حقوقهم إلى ظلم وتجبرالمسؤولين.. بالنسبة لنا، هذا في حد ذاته يعتبر انقلابا و مؤشرا حقيقيا على كون الكيل فعلا قد طفح بالكارويين وخصوصا شبابهم و على كون قدرتهم على التحمل بلغت مستوى الانفجار.. و كأن الشباب عقدوا العزم على الدخول في حرب استنزاف طويلة ضد الفساد...هذه الحرب التي يحاول مناضلون شباب من تكليلها برفع أصواتهم ميدانيا و في الأنترنت يبثون من خلالها شكواهم و تذمرهم مما أوصلت إليه مدينتهم سياسات النهب و سياسيو المصالح و لسان حالهم يقول أن "الشعب إذا يوما أراد الحياة، فلا بد أن يستجيب القدر".. و الشعب اليوم يريد و سيستجيب إن شاء الله القدر... كل هذا يدل على أن شبابنا قرروا أخذ المبادرة دون حاجة إلى يد مساعدة من أحد سواء كان حزبا أو نقابة أو جمعية أو مؤطرا متحمسا وهذا في حد ذاته مؤشر كبير على نضج هؤلاء وعلى قرب تحقيقهم لما عجز عنه آبائهم و أجدادهم.أما الأروع فهو اقتصار الأمر على أفراد عاديين قلائل دونا عن الوجوه المعروفة على الساحة الكاروية ..الكارويون إذن لم يعودوا 'خوافين' بالطبيعة.. هذه هي الحقيقة اليوم والتي يجب ان يحسن المسؤولون التعامل معها.. و بهذا وجب الافتخار حقا. و نحن نقول هذا الكلام ، لا بد أن لا ننسى مسألة على جانب كبير من الأهمية والخطورة، و هي أن الشباب لا يجب أن يتحول إلى مجرد آلة لتصنيع الشكاوى والاحتجاج و طلبات الإنصاف و المؤاخذة الإلكطرونية، بل دوره أكبر حتما في هذا التغيير و ذلك بالدخول الى المعمعة والمشاركة الفعالة و الحضور المتميز في الساحة السياسية الكاروية.

هذا زماننا فليندحروا في ماضيهم الرهيب

الأمل يجمعنا و إن فرقونا و إن صفدونا .. وإن حاربونا و إن ضايقونا و إن هددونا هذا زماننا فليندحروا في ماضيهم الرهيب .. قد جعلوا من السياسة مطية لجشعهم وحاصرونا بالوعود و غاصوا في عروقنا يمتصون دمائنا .. هذا وطننا فليخرجوا من تحت أقنعتهم حيث استوطنوا .. هذا الشباب يسير و إن أنهكه المسير .. يحمل أحلامه على كفه كلها و يجرجر آماله الجافلة إلى حيث تنتظرنا كارة لا يملكها أحـد:كارتنا نحن

ما المطلوب من المناضلين اليوم ؟

ان المسؤولين عن الجزء الأعظم من مآسينا يلقي بعضهم باللائمة على بعض وعلى محيط الكارة المتخلف عموما. لكن الكارويون الشرفاء يعرفون تماما أن أحزاب الكارة الحاكمة أو التي حكمت هي عصابات مستبدة وفاسدة وهي أصل المأساة .وما نراه من الانتفاضة الشبابية على الأنترنت سوى دليل على صحوة سياسية و أخلاقية و دينية كبيرة لدى الشباب الكاروي و هذه الصحوة ماضية في طريقها لإسقاط كل الأحزاب المحلية الفاشلة أو على الأقل إجبارها على تغيير واسع وفعلي في عملها السياسي ، تغيير يضع أسس التغيير الاجتماعي والاقتصادي والسياسي المنشود حيث تتحقق الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية وانبثاق الشخصية الكاروية المتحررة المبدعة ، فكم أعطت الكارة ولا زالت تعطي و ستعطي و في مجالات متعددة ؟. لكن ما المطلوب الآن من بعد هذه الحركية النضالية المتعددة الطرق و المناهج و الخلفيات ؟ المطلوب الآن برنامج يتوحد عليه شبابنا مع شيبنا و يحدد المطالب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية العاجلة و بدقة ، المطلوب برنامج تتعبأ حوله القوى المناضلة الأساسية ويجذب إليه جماهير العمال اليدويين و الزراعيين والموظفين وصغار الفلاحين والتجار والحرفيين والطلاب و العاطلين و النساء... برنامج يضع في أولوياته انتزاع الحقوق السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية لا مجرد المطالبة بها ، برنامج يقوم على احترام خصوصيات مدينتنا و منطقتنا ويضع في مقدمة الأولويات تلبية الحاجات الإنسانية الأولية بعيدا عن منطق السياسة ، برنامج يوجه فيه المنتخبون لخدمة الشعب الكادح ومستقبل شبابه لا لخدمة مصالحهم ومصالح حفنة من الرأسماليين المحليين بجشعهم الذي لا يعرف حدودا.على ألا يبقى هذا البرنامج حبيس الأذهان و الأحلام و الأوراق و الأنترنت و الحناجر بل يجب تفعيله على أرض الواقع و فرضه على النخبة السياسية المحلية عن طريق صناديق الاقتراع. إن المواطن الكاروي المسلوب الإرادة والحقوق يريد اليوم و أكثر من أي يوم مضى شغلا وسكنا وعلاجا وتعليما وخدمات اجتماعية تضامنية وحرية تعبير مضمونة وحرية سياسية حقيقية غير مشروطة... باختصار أبناء الكارة الأحرار يريدون ديمقراطية حقيقية على جميع المستويات و ليس فقط في السياسة، ومن أجل ذلك سيواصلون نضالهم..وإنها لثورة حتى النصر بعون الله

تصويت

ماذا تنوي أن تفعل لتغيير واقع الكارة ؟

 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

facebook

سحابة الكلمات الدلالية


    لمقدمين و الشيوخ و الخلفان و الباشا ها لي شفارة ها لي غشاشه

    شاطر
    avatar
    حديدان لحرامي

    عدد المساهمات : 83
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/10/2010

    لمقدمين و الشيوخ و الخلفان و الباشا ها لي شفارة ها لي غشاشه

    مُساهمة من طرف حديدان لحرامي في الجمعة نوفمبر 04, 2011 3:21 pm

    السلطة إيه يا السلطة ، السلطة عندنا في الكارة هي السمطة : من بعد قياد القرعة و الفلقة و الخبطة ، جاو باشوات "نتوما مذاكرة يوا بزعطة" ، و لي ختمها باشا الظلام كحل العفطة ، لي نوض في قزيبة كل عضو ميات نفطة ، وضرب فليساتنا و فليساتهم وزادها بخرطة ، و اليوم جانا باشا قاليك واقف قرطة ، و قاليك معقول ساعة ما خاذ ما عطى ... ملي ناضلنا وعدنا بزفطة ، و ملي سكتنا زادنا ورطة ، قاليك التغيير يجي نقطة نقطة و هو التسيير عندو سنية بشرطة ، و حنا في بير لا فراش و لا غطى ، يوا جبد البندير وارا النشطة ، ويلا كنا حمير الباشا تسطى .. فين الإصلاح تعطل وبطى ؟ فين الدرك فين الشرطة ؟ فين تاباشاويت لاش تترطى ؟ واش القرعة تحتاج المشطة ؟ إيه زمان الطاووس ولى بطة و ولى كيف الفارة كيف القطة ... و قاليك ناس الكارة كيحبو السلطة ، إيوا لاواه بزاف على زعطة.
    بدورنا تزعطنا في الصيت الذي كان قد خلفه وراءه باشا مدينة الكارة الجديد و من فرط يأسنا عقدنا عليه آمالا كثيرة للتصدي لممارسات منتخبين لا ملة لهم ولادين ، لكن سرعان ما انقشعت سحابة سمعته الطيبة فأبان عن ضعف في الشخصية و عن لا مبالاة بالخوض مع الخائضين في محاربة كل رموز الفساد...رجل السلطة هذا لا سلطة له بحيث يحرك ساكنا حتى و هو يرى بعض المنتخبين يسطون على سلطاته التي يخولها له منصبه و عوض الانتفاض اكتفى باعتماد سياسة النعامة التي يقال انها تدفن رأسها في الرمال في انتهاء مرور العاصفة حتى أصبح كالقشة عند هبوب الريح ، فتأكدت ساكنة الكارة من أن فاقد الشيئ فعلا لا يعطيه و باشا بدون كاريزمة ولا قوة شخصية لا يستطيع أن يواجه لوبيات الفساد المستقوية ببعضها ولا أن يكون في مستوى التحولات التي تعرفها بلادنا .
    السيد عبد السلام الزياني باشا مدينة الكارة باشا على الورق لا غير بل رجل سلطة من ورق و همه أن تمر ولايته على خير و بأقل الأضرار الممكنة و أن يخرج من كارة الحاج العربي سالما و لهذا الغرض قرر أن يرمي بهذه القنبلة الموقوتة التي تتهدد الكارة لمن سيخلفه من رجال السلطةالقادمين ( لهلا يجيبهم على خير يلا كانو غير بحالو ، واش السيد بسلطتو و بقانونو و برجالو و لي جاه بقى غير يحدر ليه سروالو ، واش قويد ماشي حتى قايد و باشا كيما قالو و كان منوض لعجاج في الكارة بعمالو دردك و سب و حڭـر ودا للشعب موالو و غير على بونت و المذاكرة كاملة تولي ديالو ، و هذا يا حسرة باشا و كان حاكم برشيد وهبالو و ملي جانا عينيه على الحق حوالو و حلف ما يخدم و باقين ما عرفنا مالو).
    و بزاف : الرجل لا يغادر مكتبه كما لو كانت الكارة في حاجة إلى سكرتيرة (السيد حاجب و معتكف في المكتب و مخلي السيبة نايضة في لبلاد و كيشد في خلصتو باردة ساردة ) و نقول لمن يدعي أنه رجل إداري بامتياز أن الظروف التي تمر منها البلاد تستدعي كثيرا من الحزم و الجرأة و الديبلوماسية و العمل الجاد
    فما الذي تغير في عهد هذا الباشا ؟ لا شيئ ... بل ساءت أحوال الكارة و سكانها و استشرى الفساد بالمدينة و قهر العباد لكن الواقع في واد والسيد الباشا في واد.
    صحيح أنه إنسان متدين و معقول لكننا لسنا في حاجة إلى فقيه أو إمام و صحيح أنه نزيه ولم يتورط في أي من التجاوزات من مثل تلك التي عرفتها عهود من سبقوه لكن النزاهة وسط الفساد كوردة نبتت وسط مزبلة هل تنفع رائحتها أم تغلب رائحة الأزبال ؟
    و لنفرض أن الوصاية التي كانت تتمتع بها السلطة على المجالس قد انفرط عقدها في ظل الدستور الجديد و أن لوبيات الفساد في الكارة و إداراتها أخطبوط لا أول لأذرعه ولا آخر ، لنتفرض ذلك ، فلماذا لم يتوفق السيد الباشا حتى في ترتيب بيته الداخلي أي في ردع شرذمة من رجال و أعوان السلطة الذين تحت إمرته ؟ هل ذلك صعب أيضا ؟ و هم أقل من عشرين نفرا ؟ فالرشوة مستمرة بل صارت بالعلالي (ماشي العلالي المرشح واخا حتى هو بدى يرشي في الأعضاء و السماسرة و المواطنين) و الشهادات و الوثائق تزور و تسلم بالمقابل و المقدمين و السيوخ ولاو هوما الباشاوات .
    و هذاك السيك لخليفة ديالو غير هذي ثلث أيام ملي هز لابيلانص ديال الجماعة و ردها هوندا و مشى هز عليها الفراش ديالو من عند واحد من المضاربية (و بالضبط المضاربي لي موجود تحت مقر جمعية مبادرة للتنمية) و على قولة الله أكبر و المؤذن كيوذن لصلاة العشاء ، وما حشم الخليفة ما راعى ما خاف الله ... لابيلانص ملي كيبغيها ضي مسكين من المواطنين لي مشرية بفلوسهم كيقولو ليهم ما كايناش (المدام لابيلانص ديما مسافرة) و حتى يلا كانت كيطلبو 150 درهم ثمن المازوط ، يوا مال السي لخليفة مادار المازوط ؟ و هاذ القضية ماغاداش تكون زعمة في خبار السيد الباشا ؟ يلا كانت في خبارو مصيبة ويلا ماكانتش في خبارو مصيبتين و لا لخبار كيجمعوها المقدمين و الشيوخ ديالو غير على المناضلين و كيبينو حنة يديهم غير في المواطنين و مخليين القوادات و الڭرابة و البزنازا و العاهرات و الشفارة و النصابة و سماسرة الانتخابات دايرين ما بغاو.ولا حيث بعض المقدمين كليان ديال الڭرابة و العاهرات و كلشي فابور و عندنا تسجيلات لبعضهم مقصرين و غادين نشروها في وقتها.
    بلحق السي الباشا راه كيمشي بكري علاش ما عرفهاش باش مڭوفلة في الكارة ، علاه ما في خباركمش ؟ وايلي ؟ السي الباشا راه ماساكنش في الكارة و ما كيجي حتى لشينا وقت و بعدا مرات حتى تفوت لطناش و غير يسالي خدمتو و كيمشي يعني شحال غادي يكون يخدم من ساعة في النهار كاع ربعة خمسة السوايع (وعلاش ملي كانو الوقفات وليتي كتصبح ساري مع الثمنية وناضت فيك الحراقية و وليتي راكب على شقفة المخزن ودايع في الزناقي ؟؟؟) ، يوا وهذيك الخلصة لي كيشدها واش دابا حلال و لا حرام ولا ساني مع الدولة غير على سويعات قليلة في النهار ، يوا جاوب يا سي الباشا الفقيه و زيدون القانون مكيسمحش ليه يغادر تراب الباشوية إلا برخصة يمضي عليها العامل ، عندك الرخصة يا السي عبدالسلام ولا حادڭين غير في المواطنين أراو الرخصة (يوا مالكم ما طلبتو الرخصة من خو الرايس لي ماشي غير كيبني بلا رخصة بلا بلان بل ترامى على بقة في ملك الدولة و زادها في المحلات ديالو ؟؟؟) ، و قول لينا بعدا هاديك لانافيت أي المشيان و المجيان بين الكارة و برشيد فين ساكن واش هذاك التراجي كتديريه يوميا جوج مرات بطوموبيلتك الشخصية ولا بشقفة الجماعة ؟ و المازوط شكون كيخلصو ؟ يوا جاوب ولا حادڭ غير في استجواب البرڭاڭة ؟
    ثم قولوا لي : هذا المسؤول الذي يبهر بتدينه و تواضعه لماذا لم يستعمل كل الأوراق التي يخولها له منصبه للظغط على رجال الدرك لمحاربة الفساد ؟
    الخمور و المخذرات أصبحت تباع علانية ، بل حتى هذيك الميكة أو الجورنال لي كانو كيسترو بيها القراعي ديال البيرة و الشراب ما بقاوش يستعملوها و ولاو الڭرابة كيخرجو سلعتهم للكليان قدام الناس و بالنهار ڭهار ... و هذيك دور الدعارة لي بدات كتنتشر من جديد و القوادات صرن من الأعيان و المرشحون البرلمانيون كيحزرو فيهم تحزيرا و تقام المآدب في أوكارهن بحضور السياسيين و كل ذلك أمام مرأى و مسمع من السيد الباشا الذي وعدنا بنزاهة الانتخابات و محاربة كل أشكال الفساد ، كون مالڭاوها سايبة و كانو شاريات السوق حسب تعبيرهن من عند المحيطين بالسلطة كون على الأقل تسترو.
    أما سيدنا الأمن (وسيدكم و سيدنا رسول الله) راه ولى في حالة و الكارة ولات زبالة و فين الباشوية وفين العمالة و فين وعود صاحب الجلالة ولا الملك كيهضر مع الحايط يا بني جغلالة.
    الشفرة و السيبة و الڭريساج و الفوضى و الرشوة و الزبونية و الحڭرة و المخذرات و الخمور و الدعارة و قلة لحيا و البسالة و البيع و الشرى هذه هي حصيلة الباشا الجديد.
    فمرحبا بالسي عبدالسلام في جورنال حديدان حيث ستخصص له من اليوم فصاعدا مواضيع و الله و ما تحرك حتى توصل إلى أعلى هرم السلطة.
    كنا رحبنا بيك و شكرناك فاش جيتي نصحبوك راجل ساعة صدقتي شماتة كينقزو عليك لقرودا بلحق راهم قالو :

    المشكور مڭعور

    avatar
    ولد الدرب

    رقم العضوية : 002
    عدد المساهمات : 64
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 01/07/2010

    رد: لمقدمين و الشيوخ و الخلفان و الباشا ها لي شفارة ها لي غشاشه

    مُساهمة من طرف ولد الدرب في الجمعة نوفمبر 04, 2011 9:07 pm

    تحذير للباشا :

    حان وقت الانتخابات فاحذر أيها الباشا التصرف كما فعله سابقك في الانتخابات السابقة و إليك حديث وزير الداخلية إذا لم تكن قد وصلتك بعد تعليماته :

    وزير الداخلية الطيب الشرقاوي يدعو رجال السلطة وأعوانها وكافة موظفي الإدارة الترابية، تحت المسؤولية المباشرة للولاة والعمال، للامتناع عن القيام بأي عمل أو نهج أي سلوك يمكن أن يفسر كدعم مباشر أو غير مباشر لهيئة سياسية بعينها أو مرشح معين ، مع حثه كافة موظفي الإدارة الترابية على الاحتراز من الوقوع في أي موقف يمكن أن يستشف منه عدم قيام الإدارة بواجبها.
    avatar
    إدارة الموقع

    رقم العضوية : 001
    عدد المساهمات : 474
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 01/07/2010

    رد: لمقدمين و الشيوخ و الخلفان و الباشا ها لي شفارة ها لي غشاشه

    مُساهمة من طرف إدارة الموقع في السبت نوفمبر 05, 2011 1:52 pm

    إدارة الموقع تعطي حق الرد للسلطة في شخص السيد الباشا و ذلك إما لتكذيب هذه المعلومات أو تصحيح بعضها.
    نحن مستعدون لنشر أي بيان أو بلاغ أو توضيح أو رسالة ترسلها لنا السلطة أو أحد ممثليها.



    ( القضاء على الفساد ممكن إذا أقلعنا عن احتراف الصمت / سأل الممكن المستحيل أين تقيم ؟ فأجاب : في أحلام العاجز ) .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 2:04 am